Lafad زال برح فتئ انفك

Lafad زال

*Lafad زال secara dzatiyahnya dia bermakna nafi dan tidak membutuhkan kalimat lain untuk menunjukkan kenafiannya,dan apabila sebelum زال ada huruf nafi atau sibih nafi yaitu nahi atau du’a maka makna yang kenafian yang dikandung oleh lafad زال berubah menjadi istbat(bukan nafi) karena secara qoidahnya jika ada huruf nafi kemasukan huruf nafi maka maknanya berubah menjadi istbat atau mutsbat.

Contoh : ما زال العدوناقماً. أى: بقى واستمر ناقماً

*Faidah زال

Lafad زال beserta kedua ma’mulnya memberikan faidah mensifati isimnya dengan makna yang dikandung oleh khobarnya dengan pensifatan yang terus menerus tidak terputus (istimror) atau istimror sampai pada waktu kalam(pengucapan) kemudian setelah itu(waktu kalam) terputus atau inqitho dengan senggang waktu yang lama atau sebentar.Semua itu tergantung makna yang dikehendaki.

Contoh yang istimror tidak inqitho seperti : ما زال الله رحيماً بعباده

 “Alloh selalu menyayangi hamba-hambanya”.

Lafad الله sebagai isimnya زال

Lafad رحيماً sebagai khobarnya زال

Dan pensifatan Allah dengan sifat رحيماً berlaku terus menerus(istimror tidak inqitho)

Contoh yang istimror inqitho seperti : لا يزال الخطيب متكلماً “Khotib selalu berbicara(berkhutbah)

Lafad الخطيب  sebagai isimnya زال

Lafad متكلماً sebagai khobarnya زال

Dan pensifatan الخطيب  dengan sifat متكلماً berlaku terus menerus sampai waktu kalam(pengucapan oelh si mutakallim),namun istimrornya inqitho(terputus)karena seorang khotib melakukan khutbah hanya ketika sedang melakukan jum’atan saja misalnya,setelah jum’atan selesai maka khotib pun tidak berkhutbah lagi.

Contoh diatas merupakan contoh bagi lafad زال yang didahului dengan nafi.

Adapun contoh bagi lafad زال yang didahului dengan nahi yaitu seperti :

 لا تزَلْ ذاكر الموت “janganlah kamu berhenti mengingat kematian”

Isim dari لا تزَلْ berupa dhomir mustatir wujub yaitu lafad  انتyang wajib disimpan.

Lafad ذاكر sebagai khobarnya

Contoh bagi lafad زال yang didahului dengan du’a yaitu seperti dengan menggunakan huruf  لا dan لن dengan syarat pengucapannya dikehendaki du’a yaitu permintaan dari seseorang yang rendah derajatnya kepada dzat yang tinggi derajatnya contohnya seperti permohonan kita kepada Alloh SWT.

Contoh :

 – لا يزال التوفيق رائدك فى كل ما تقدم عليه

– لن تزال عناية الله تحرسك فيما يصادفك من مكايد

Lafad yang menyamai terhadap زال didalam menunjukkan nafi secara dzatiyahnya dan disyaratkan didahului nafi atau sibih nafi untuk bisa beramal merofakan isim dan menashobkan khobarnya itu lafad فتئ – برح – انفك.

loading...
Advertisement

Syarat amal merofakan isim dan menashobkan khobar bagi زال

1.Memenuhi kriteria syarat umum (lihat artikel pada awal pembahasan kaana)

2.Didahului nafi,nahi atau du’a seperti contoh-contoh diatas ,baik nafinya nampak seperti ; لا زال الغِنى ثمرة الجد

atau nafinya muqoddar tidak nampak dalam konteks tulisannya nafi ini bisa diketahui lewat syiyaqulkalam(arah pembahasan).contoh :

تالله يزال الشحيح محروماً متعة الحياة حتى يموت

Demi alloh,orang rakus tidak bisa merasakan kenikmatan hidup sampai ia mati”

Takdirannya berupa lafad تالله لا يزال

Pembuangan nafi seperti ini dihukumi qiyasi dengan syarat nafinya menggunakan huruf لا dan fi’ilnya berupa fi’il mudhori yang menjadi jawab dari qosam.

3.Khobarnya زال tidak boleh berupa fi’il madhi seperti :  غاب ما زال المسافر

Karena زال sendiri memberikan faidah istimror sampai zaman hal (zaman takallum) atau istiqbal,sedangkan jika khobarnya berupa fi’il madhi ini bertentangan dengan zaman yang dikehendaki زال.

4.Khobarnya زال tidak jatuh setelah إلا seperti : ما زال النجم إلا بعيداً

Karena jika khobarnya jatuh setelah إلا maka kalamnya berubah menjadi nafi kembali,sedangkan yang dikehendaki oleh ما زال ialah istimror(mutsbat istimror)

5.Lafad زال yang termasuk kedalam amil nawasikh yaitu lafad زال yang fi’il mudhorinya berupa lafad يزال yazaalu,dimana zaala ini tidak mempunyai masdar.

Jika lafad زال yang fi’il mudhorinya berupa lafad يَزيل yaziilu maka bukan termasuk amil nawasikh akan tetatpi fi’il tam yang mutaaddi yang bermakna memisah,dan lafad zaala ini masdarnya berupa lafad زَيْل.

Begitu juga jika lafad زال yang fi’il mudhorinya berupa lafad يزول yazuulu maka bukan termasuk amil nawasikh akan tetatpi fi’il tam yang lazim yang bermakna hilang atau rusak,dan lafad zaala ini masdarnya berupa lafad الزوال.

Syarat lafad فتئ برح انْفَكَّ

Adapun syarat ketiga lafad diatas dalam beramal itu menyamai syarat-syarat yang berlaku bagi lafad زال

Advertisement
kecuali syarat yang terakhir.Apabila fi’il diatas ini tidak memenuhi syarat,maka fi’il ini bukan termasuk amil nawasikh dan tidak beramal,akan tetapi fi’il ini diberlakukan sebagai fi’il tam biasa.

contoh;

فتئ الصانع عن شئ

{وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِفَتَاهُ لَا أَبْرَحُ } ، أى: لا أذهب، ولا أنتقل

فككتُ حلَقَات السلسلة فانفكت، أى: انفصلت

Catatan:

Khobarnya lafad زال فتئ برح انْفَكَّ

Advertisement
harupa istbat(bukan nafi).

Itulah pembahasan yang mengenai lafad زال dkk.Semoga bisa difahami dan bermanfaat.

Sekian dan wassalam.

Banser NU.

زال: تدل بذاتها على النفى، وعدم وجوج الشئ؛ من غير أن تحتاج فى هذه الدلالة للفظ آخر؛ فإذا وجد قبلها نفى أوشبهه “وهوالنهى والدعاء” انقلبت معناها للإثبات1؛ مثل: ما زال العدوناقماً. أى: بقى واستمر ناقماً. وفى هذه الحالة تفيد مع معموليها اتصاف اسمها بمعنى الخبر اتصافاً مستمرًّا لا ينقطع، أومستمرًّا إلى وقت الكلام، ثم ينقطع بعده بوقت طويل أوقصير؛ كل ذلك على حسب المعنى. فمثال المستمر الدائم: ما زال الله رحيماً بعباده – ما زال الفير كبير الأذنين. ومثال الثانى: لا يزال الحارس واقفاً. لا يزال الخطيب متكلماً.

ومثالها مع النهى: لا تزَلْ2 بعيداً عن الطغيان. ومع الدعاء “وأدواته هنا: “لا”، أو: “لن”” لا زال الخير منهمراً عليك فى قابل أيامك – لا يزال التوفيق رائدك فى كل ما تقدم عليه – لن تزال عناية الله تحرسك فيما يصادفك التوفيق رائدك فى كل ما تقدم عليه – لن تزال عناية الله تحرسك فيما يصادفك من مكايد ، بشرط أن يكون القصد من كل ذلك الدعاء للمخاطب

ولا تستعمل زال المسبوقة بالنفي أو شبهه تامة3

ويشبهها فى الدلالة على النفى بذاتها، وصيغتها، وفى اشتراط أداة نفى قبلها، أوشبهه للعمل – أخوات لها فى هذا، هى: “فتئ – برح – انفك وسيأتى الكلام على الثلاثة”4.

شروط إعمالها: وإعمال المشتقات من مصدرها

1- يشترط فيها الشروط العامة.

2- أن يسبقها نفى1 أونهى أودعاء؛ كالأمثلة التى سبقت. ولا فرق فى النفى بين أن يكون ظاهراً؛ مثل: لا زال الغِنى ثمرة الجدّ، وأن يكون مقدراً لا يظهر فى الكلام، ولكن المعنى يكشف عنه، والسياق يرشد إليه؛ مثل: تالله يزال الشحيح محروماً متعة الحياة حتى يموت. أى: تالله لا يزال. وحذف النفى قياسى بشرط أن يكون بالحرف: “لا” وأن يكون الفعل مضارعاً فى جواب قسم2.

3- ألا يكون خبرها جملة فعلية ماضوية؛ فلا يصح: ما زال المسافر

غاب: لأن زال تفيد مع معموليها استمرار المعنى إلى وقت الكلام ثم ينقطع بعده – كما سبق – أولا ينقطع. والخبر إذا وقع جملة فعلية ماضوية كان منافياً هذا، ومعارضاً له: لدلالته على الماضى وحده دون اتصال بالحال أوالمستقبل1.

4- ألا يقع خبرها بعد: “إلا”؛ فلا يصح ما زال النجم إلا بعيداً: لأن النفى نقِضَ وزال بسبب: “إلا”.

5- أن يكون مضارعها هو: “يزال” التى ليس لها مصدر مستعمل. أما: “زال” التى مضارعها: “يَزيل” ومصدرها “زَيْل” – فليست من الأفعال الناسخة، وإنما هى فعل تام، متعد، إلى مفعول به، ومعناها: مَيزَ وفصَل. تقول “زال” التارج بضاعته زَيلا: أى: ميَّزَها وفصَلها من غيرها. وذلك “زال” التى مضارعها: “يزول” ومصدرها” “الزوال” فإنها ليست من النواسخ؛ وإنما هى فعل لازم، معناه: هلك وفَنِىَ مثل: زال سلطان الطغاة زوالا؛ بمعنى: هَلَكَ وفَنِىَ هلاكاً، وفناء. وقد يكون معناها: انتقل من مكانه، مثل: زال الحجر؛ أى: انتقل من موضعه

وسيجئ آخر هذا الباب حكم خاص بخبرها المنفى، وخبر أخواتها عند الكلام على الأخبار المنفية عامة2.

فتئ: تشترك مع “زال” فى كل أحكامها، أى: فى معناها، وفى شروطها. إلا الأخير؛ – لاختلاف المضارع فيهما وإلا وقوع: “فتئ” تامة فى بعض الأساليب – دون زوال – ومنها: فتئ الصانع عن شئ. بمعنى: نسيه.

برح: تشترك مع “زال” فى كل أحكامها، أى: فى معناها، وفى شروطها، إلا الأخير؛ لاختلاف المضارع فيهما؛ وإلا وقوع “برح” تامة؛ مثل قوله تعالى: {وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِفَتَاهُ لَا أَبْرَحُ } ، أى: لا أذهب، ولا أنتقل3….

انْفَكَّ: تشترك مع “زال” فى كل أحكامها إلا فى الشرط الأخير؛ لاختلاف المضارع فيها. وإلا استعمال. “انفك” تامة، بمعنى: انفصل؛ مثل: فككتُ حلَقَات السلسلة فانفكت، أى: انفصلت

وليست زيادتها مقصورة على أخبار بعض النواسخ دون بعض، وإنما هى جائزة فى جميع تلك الأخبار؛ بشرط أن تكون منفية، فلا يصح زيادتها فى خبر: “زال” وأخواتها الثلاث؛ لأن الخبر فيها موجب (أى: مثبت) كما عرفنا.

النحو الوافي